لائحة اعتراضية على حكم جزائي

لائحة اعتراضية على حكم جزائي محامي كتابة

للتواصل مع محامي لكتابة لائحة اعتراضية على حكم جزائي يمكنكم التواصل على الرقم 0595911136 أو بالضغط على أيقونة الواتساب في زاوية الصفحة.

سنعرفكم في هذا المقال على طريقة كتابة وتقديم لائحة اعتراضية على حكم جزائي. كما سنتحدث عن الأحكام الجزائية التي تقبل الاعتراض وعن كل القضايا الجزائية التي تقبل الاعتراض لذلك تابع معنا قراءة المقال لتحظى بالمعلومات القانونية المفيدة.

الأحكام الجزائية التي تقبل الاعتراض.

تم وضع نظام الإجراءات الجزائية في المملكة العربية السعودية استناداً لأحكام الشريعة الإسلامية للحفاظ على المجتمع السعودي ورغبةً بتحقيق الأمن والسلام بين الأفراد والحفاظ على الحقوق. وتم تحديد العقوبات الرادعة حسب نوع القضية وهي كما يلي:

  • قضايا الحدود: تعتمد هذه القضايا على العقوبات المستمدة من القرآن الكريم كالزنا واللواط .
  • قضايا القصاص: وهي من القضايا التي تعتمد عقوبات وفق مبدأ (العين بالعين) كالقتل أو التهديد بالقتل.
  • وقضايا التعزيز: وتترك للمشرع أو ولي الأمر النظر فيه وتحديد العقوبة المناسبة للجرم مثل التهريب.

وإذا أردت تقديم لائحة اعتراضية على أي نوع من القضايا يتوجب عليك الاستعانة بمحامي متخصص لتقديم لائحة اعتراض أمام المحكمة التي أصدرت الحكم. لذلك وضع النظام السعودي قواعد وإجراءات لتقديم اعتراض على الأحكام الجزائية التي تقبل الاعتراض سواء في المحكمة العامة أو في المحكمة الجزائية أو المحاكم الإدارية ومن الأحكام الجزائية التي تقبل الاعتراض ما يلي:

الأحكام الجزائية التي تقبل الاعتراض.

  • وجود خطأ في وصف الواقعة أو ذكر شيء مختلف عن مجريات الواقعة.
  • صدور حكم من دائرة أو محكمة غير متخصصة بنوع القضية الجزائية فمثلاً لو نظر القاضي العام في المحكمة الإدارية بقضية جزائية كالقتل أو السرقة فهنا يجوز للشخص الاعتراض حتى لو صدر الحكم.

ويجب أن يتم تقديم لائحة الاعتراض من قبل الشخص الصادر بحقه الحكم أو بوجود ممثل عنه وتذكر أن لائحة الاعتراض هي ما ستحدد العقوبة النهائية أو نيل البراءة أو تخفيف العقوبة وقد يضيع حقك خلال المرافعة ويزيد سوء وضعك. لذلك لا تستهين بالأمر وتقدم لائحة اعتراضية على حكم جزائي بنفسك وبعد تقديم لائحة الاعتراض على حكم جزائي صادر بحقك كالابتزاز أو عقوق الوالدين تنظر المحكمة التي أصدرت الحكم في اللائحة وفي حال كانت اللائحة وجيهة تعيد النظر في الحكم وتعدله وتبلغ الخصم فيه.

وفي حال كانت لائحة الاعتراض المقدمة على الحكم الجزائي غير وجيهة ترفع اللائحة مع صورة الضبط لمحكمة الاستئناف التي تحدد موعد خمسة عشر يوماً لحضور الخصم لذا انصحك بالتعامل مع مكتب الصفوة للمحاماة ليتولى عنك كتابة لائحة اعتراضية في السعودية. على أي حكم جزائي صادر بحقك وكونها من القضايا الخطيرة التي تتوجب تقديم لائحة الاعتراض خلال المدة المحددة ومكتب الصفوة من المكاتب المتميزة في القضايا القانونية والذي يحوي نخبة من المحامين المرخصين من وزارة العدل بمزاولة مهنة المحاماة ومن خلال طلبك الاستشارة القانونية سيتوفر عليك الكثير من الوقت والجهد وسيوضح لك الكثير من النقاط في الأحكام الجزائية ويحلل الحكم الصادر بحقك ليتثنى له جمع الأدلة والبراهين لتدوينها في لائحة الاعتراض.

لائحة اعتراضية على حكم جزائي بقضايا الحدود.

تعرف جرائم الحدود بأنها أخطر الجرائم الاجتماعية وتتضمن النهب والسرقة والزنا والردة واللواط وقد تكون متهم بقضية قتل أو تهديد بالقتل وصدر حكم بإيقافك. فالحياة مليئة بالعثرات والمشاكل وقد تكون القضية ناتجة عن غير عمد أو صدر حكم قصاص وأنت متورط في تهمة عن غير دراية لذلك أتاح القانون السعودي إمكانية تقديم اعتراض على حكم جزائي صادر عن المحكمة الجزائية. لذلك لا تتسرع بالأمر وقم بطلب استشارة قانونية من محامي متخصص بالقضايا الجزائية عبر مكتب الصفوة. والذي يعمل بكل دؤب وهمة في جمع المعلومات والأدلة ودراسة مسار القضية وتحديد النقاط الرئيسية للاستناد عليها في سبيل نجاح لائحة الاعتراض أو تقديم طلب التماس أمام المحكمة العليا وبناءً على ذلك سيتم إعادة النظر في الحكم الصادر لتخفيف العقوبة أو صدور العفو من ولي الأمر.

 لائحة اعتراضية على حكم صادر في قضايا القذف.

قد تدفعنا بعض المشكلات أو العثرات في العمل أو أي مكان للانفعال والغضب والوصول لرمي الناس بالكلام السيء والجارح وللحد من انتشار الرذيلة وضع القانون السعودي قوانين صارمة لحفظ حقوق الناس ومنع السب والشتم بينهما. ولقضايا القذف حقين حق عام وحق خاص ولكن الحق الخاص يتقدم على الحق العام كون القذف ألحق الضرر بالمدعي ومن الواجب رد اعتباره وحفظ حقوقه بفرض عقوبة على الجاني وتفرض عقوبة تأديبية من القاضي لمنع تكرار جريمة القذف وحماية المجتمع من الجرائم الخطرة.

ولمزيد من المعلومات قم بالاطلاع على صفحة عقوبة السب والقذف في السعودية.

 قضايا اللواط.

جاءت الشريعة شاملة وكاملة للأحكام وقد بينت نوع العلاقات بين الأفراد وبرغم من ذلك نجد بعض الأفراد تميل للشذوذ ومنهم المثلين وهو ما يعرف بقضايا اللواط والتي تعتبر محرمة شرعاً وقانوناً. وينظر إليهم على أنها أنشطة محرمة تتنافى مع الأعراف والعادات الاجتماعية والأصول الشرعية وهو لا يتمتعون بأي حقوق في المملكة. ويعاقب القانون السعودي الأشخاص الذين يمارسون اللواط بالجلد والسجن أو الغرامات. ليس لقضايا اللواط  قانون جزائي خاص بها بل يتم تشديد العقوبة وتحديدها حسب نظرة القاضي للأمر.

ويرجح أن يعامل اللواط معاملة الزنا وهي الرجم حتى الموت أو أن يعاقب الشخص العازب مئة جلدة ونفيه لمدة عام. ويتم إثبات قضية اللواط أما باعتراف الشخص الذي ارتكب الجريمة أو عن طريق شهادة أربعة من الرجال المسلمين والذين شهدوا الواقعة بأعينهم وإذا كان أحد الشهود غير متأكد من الفعل فسيتم معاقبة جميع الشهود بثمانين جلدة بتهمة القذف.

اعتراض على حكم جزائي بقضايا القصاص.

تعرف قضايا القصاص بأنها من القضايا الجزائية التي تتضمن الأذى الجسمي من دون موت أو القتل عمداً أو عن خطأ سواء بالنفس أو من دون نفس. وهي من القضايا الجزائية التي لا يتدخل القاضي بالحكم بل ينفرد الحكم لورثة الدم أما بالتقاصي من الجاني بنفس الفعل أو طلب الدية أو العفو.

وفي مثل هذه الحالة لا يطبق حكم الإعدام كما يمكن للجاني تقديم اعتراض على القصاص أو طلب الالتماس لعدم قيامها بكل الأفعال الواردة في القضية أو في حال لم يكتمل عدد الشهود. أو صدر الحكم عن محكمة غير متخصصة بالقضية وهنا لا يطبق القصاص ويتم إعادة النظر في الحكم الصادر من قبل خمس قضاة في محكمة الاستئناف.

جرائم الاعتداء على النفس وما دون النفس.

دعا الإسلام للحفظ والرحمة في النفس الإنسانية وأمر بالمحافظة عليها من ضمن الضروريات المعروفة بالأصول الخمسة التي حددها الفقهاء وهي:

حفظ الدين، والعقل، والنفس ،والمال، والنسل.

وبالرجوع إلى أحكام الشريعة فيما يتعلق بجريمة الاعتداء على النفس نجدها من أدق وأعدل الأحكام. وتعتبر جريمة القتل أو التهديد بالقتل أو اطلاق النار على شخص من الجرائم الخطرة التي تزعزع الأمن والأمان في المجتمع. ولذلك أولى النظام السعودي عناية كبيرة لحفظ المجتمع والأفراد من الجرائم لذا وضعت قوانين صارمة تحدد الجرائم الخطرة التي تتوجب التوقيف على الفور وعلى رأس هذه الجرائم جريمة قتل النفس أو من دون نفس وحددت العقوبة بالقصاص أو الدية أو العفو برغبة ورثة الدم.

ويعرف الاعتداء من دون نفس هو كل اعتداء على جسم الإنسان من بتر عضو أو ضرب أو جرح أو تخريب حياته بتشويه سمعته أو ابتزازه مع بقاء الإنسان على قيد الحياة ومن أشكال الاعتداء على ما دون النفس :

  • استخدام أسلحة بيضاء.
  • استخدام أسلحة نارية سواء بالتهديد أو الطعن أو إطلاق النار.
  • الابتزاز.
  • الاعتداء على رجال الأمن.
  • عقوق الوالدين أو ضربهما.

ويصدر حكم الاعتداء من دون نفس من الحاكم الإداري وتكون العقوبة في حال كان الفعل عمداً بالقصاص وفي حال كان الفعل بالخطأ وجب الدية أو السجن وقد يتم تشديد العقوبة بطلب من ولي الأمر في بعض القضايا كالاعتداء على حرمة الأماكن أو اتلاف الممتلكات.

عقوبات جرائم الاعتداء ما دون النفس.

الابتزاز:

تكون عقوبة الابتزاز وفق النظام السعودي السجن لمدة عام أو دفع غرامة تقدر ب( 500 ألف ريال) أو بالعقوبتين معاً.

التزوير:

يعاقب الجاني بالسجن لمدة تتراوح ما بين عام إلى عشرة أعوام وغرامة قدرها (مليون ريال سعودي).

اطلاق النار:

يعاقب الجاني بالسجن لمدة تصل إلى سنة أو بغرامة لا تزيد على (خمسة آلاف ريال) أو بالعقوبتين معاً.

اتلاف ممتلكات:

يعاقب الشخص الذي يقوم بإتلاف أو إلحاق الضرر بالممتلكات العامة أو الخاصة بالسجن لمدة سنتين أو بغرامة (مائة ألف ريال)أو بالعقوبتين معاً.

سحر أو كهانة أو شعوذة:

يعاقب الساحر أو المشعوذ بالسجن لمدة تتراوح من ثلاثة أشهر إلى سنتين

تشهير أو تشويه سمعة:

تعرف قضائي التشهير وتشويه السمعة من القضايا التعزيزية المتروكة للقاضي لتقدير العقوبة

وقد تم وضع العقوبة في القانون الجديد ضمن المادة الثالثة من الفقرة الخامسة بالحبس لمدة سنة أو بغرامة

لا تزيد عن(  500 ألف ريال )أو العقوبتين معاً وتشدد العقوبة في حال تكرر الجرم.

انتحال شخصية الغير:

يعتبر انتحال شخصية الغير من القضايا التعزيزية يعاقب بالسجن لمدة ستة أشهر والجلد 200 جلده وتشدد العقوبة حسب وجهة القاضي في الموضوع.

انتهاك حرمة المكان:

يعاقب كل من انتهك حرمة المكان بالسجن لمدة سنة أو غرامة تحدد حسب الضرر أو يعاقب بكل العقوبتين معاً.

التحريض:

يعاقب كل من ساعد أو حرض أو اتفق مع شخص أخر على ارتكاب جرائم من مثل هذا النوع ويخضع هذا النوع من الجرائم لتقدير القاضي وفق أصول القانون.

التخبيب:

يعاقب مرتكب التخبيب حسب المشرع فهي من القضايا التعزيزية التي تركت لولي الأمر لتحديد العقوبة المناسبة للجاني وذلك بحسب الضرر الذي ألحقه بالمدعى ولا يوجد نص مكتوب في النظام السعودي يحدد عقوبة التخبيب.

التستر على جريمة أو مجرم:

يعاقب كل من يرتكب جرم أو يتستر على مجرم بالسجن لمدة تتراوح من ثلاثة سنوات إلى سبعة سنوات.

الخطف:

يعاقب كل من افتعل جرم الخطب أو الاحتجاز أو الحبس أو التهديد حسب قانون مكافحة الإرهاب بالسجن لمدة تتراوح من عشر سنوات إلى ثلاثين سنة.

 خيانة الأمانة:

يعاقب كل من خان الأمانة أو كل من خان ورقة موقعة على بياض وأبرم عليها مايريد أو تصرف أي شيء يعرض الشخص الموقع للضرر بالسجن لمدة خمس سنوات أو بغرامة مالية تصل لمليون ريال سعودي.

شكوى أو دعوى كيدية:

يعتبر تقديم شكوى أو دعوى كيدية وثبوت كذب المدعى في المحكمة من القضايا التعزيزية المتروكة للمشرع النظر فيها ويحدد العقوبة المناسبة والتعويض المناسب.

سب أو شتم:

يعاقب الشخص الذي يسب أو يشتم الآخرين بالسجن لمدة خمس سنوات أو بغرامة تصل لثلاثة ملايين ريال أو يعاقب بالعقوبتين معاً.

السرقة:

يتم تطبيق حد السرقة وهو قطع اليد.

شهادة زور:

يعاقب كل من شهد شهادة زور بعد اليمين بالسجن لمدة تتراوح من ستة أشهر إلى سنة وبدفع غرامة تتراوح من (عشر ريالات إلى مئتي ريال).

عقوق الوالدين:

يعتبر عقوق الوالدين من القضايا التعزيزية وترك الأمر للقاضي وتصل العقوبة للسجن والجلد وقد يحكم القاضي بعقوبة بديلة كأن يفرض على الولد العاق العمل في دور العجزة.

القتل:

تعرف جرائم القتل من القضايا المحرمة شرعاً وقانونياً ولكونها جريمة محرمة وجب القصاص في القتل ويكون القاتل ملزم بدفع الدية أو يتم العفو من ورثة الدم.

مضاربة أو اعتداء جسدي:

يعاقب كل من اعتدى أو تسبب بالضرب الجسدي بالسجن لمدة تتراوح من شهر إلى سنة وغرامة تتراوح من 5 آلاف ريال إلى 50 ألف ريال وتشدد العقوبة في حال تكرر الموضوع.

نصب واحتيال:

يعاقب كل من ثبت قيامه بالنصب والاحتيال أو تبديد أمواله بالسجن لمدة تصل إلى خمسة عشر سنة.

الجرائم المعلوماتية:

يعاقب الشخص الذي يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية بالسجن لمدة تصل لأربع سنوات أو بغرامة تصل لثلاثة ملايين ريال أو يعاقب بالعقوبتين معاً

ومن الجرائم المعلوماتية : الدخول غير المسموح به لإلغاء أو حذف أو تدمير أو تسريب أو إتلاف أو إعادة نشر كل البيانات الخاصة

التحرش:

يعاقب كل من ارتكب جرم التحرش بالسجن لمدة تصل إلى سنتين أو بدفع غرامة مالية تصل إلى مئة ألف ريال أو يعاقب بالعقوبتين معاً.

جرائم العرض:

يعاقب كل من ارتكب جرائم هتك العرض بالسجن المشدد وقد تصل للحبس المؤبد.

التهديد:

حددت النيابة العامة عقوبة جريمة التهديد والابتزاز المعلوماتية بالسجن لمدة عام أو دفع غرامة (500 ألف ريال) أو يعاقب بالعقوبتين معاً.

اعتراض على حكم جزائي بقضايا التعذير.

بعض الجرائم كالاختلاس والنصب تعتبر من القضايا الجزائية التي تصدر حكم جزائي بالتعزيز وهو حكم تقديري للقاضي يتم تحديد ظروف الواقعة وحالة الجاني وتاريخه وسوابقه ويعتمد الحكم الجزائي الصادر على اجتهاد القاضي ونزاهته في إحقاق العدالة وهنا تصدر العقوبة الرادعة له وللآخرين من بعده. وتشمل قضايا التعزيز القضايا الجزائية التي لا حد فيها كالاختلاس وانتحال الشخصية والسرقة من غير نصاب. وبعد اطلاع القاضي على الواقعة يتبع اتباع قاعدة المفاسد والمصالح وفق ما يرى القاضي والتي تكون إما بالقتل في حال الجرائم الكبرى أو بالفعل كالجلد وقد ألغي في نيسان عام 2020 ميلادي واستبدلت بعقوبتي الغرامة والحبس أو بالمال فبعض الجناة لا يردعهم الحبس ويكون المال أفضل عقوبة رادعة لهم. ولكن قد يكون الحكم شديد كالجلد أو غرامة مالية مرتفعة على المذنب أو قد يتوه القاضي عن دليل تم تقديمه أو قد يصدر الحكم عن محكمة بغير اختصاصها فهنا أباح النظام السعودي الاعتراض على الأحكام الجزائية بطريقة التعزيز ولولي الأمر الحق بقرار العفو عن العقوبة بعد تقديم لائحة الاعتراض بقضايا التعزيز.

قد يهمك أيضاً: كتابة اعتراض على حكم ما.

وتذكر عزيزي القارئ بأننا نخلي المسؤولية بأن جميع مقالاتنا هدفها الأساسي نشر الفائدة القانونية  ولا يمكن اعتبارها استشارة قانوينة ولا بأي حال من الأحوال. 

 

1 أفكار بشأن “لائحة اعتراضية على حكم جزائي”

  1. مبروك الرشيدي تب ك

    0595911136 الله يجعلها موازين حسناتك السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الله يجزاك الجنة ووالديك ومن تحب ومع السلامه الله يحفظك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *