في حالة إفلاس الشركة

في حالة إفلاس الشركة

لا شك أن إعلان الإفلاس أمر شائع في مجال الأعمال الاقتصادية وإنه في حالة إفلاس الشركة أو الشخص لا يمكن اعتباره عيباً. حيث أن إعلان الإفلاس يتم عند عدم مقدرة الشركة أو الشخص بوفاء الالتزامات والمستحقات المترتبة عليه وهذا ما يدفع الشركات أو الأشخاص لتصفية أملاكهم وسحب أرصدتهم من البنوك لتسديد الديون، وبناء على ذلك تنسحب الشركة من سوق العمل وهذا أصبح شائعا بكثرة في ظل التطور الذي تشهده البلاد.

ماذا يحدث عند افلاس الشركة؟ وهل إعلان الإفلاس يسقط الديون؟ وكيف يتم الاعلان عن الافلاس؟ ما هو نظام الإفلاس؟ كل ذلك وأكثر ستترفون عليه في هذا المقال.

وهذا ما دفع الحكومة السعودية لوضع قانون الإفلاس و شرح نظام الإفلاس الجديد الذي يحدد حقوق كل من الأطراف المشاركة في الأنشطة التجارية ويساهم في المحافظة على سمعة الشركات والتجار عموماً.

ومن خلال مقالنا هذا وعبر الموقع الإلكتروني لمكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية سنتحدث عن أمور لا بد من معرفتها في قضايا الإفلاس منها:

ماذا يحدث في حالة إفلاس الشركة

إن الهدف من إعلان الإفلاس هو المحافظة على مصالح المدينين والدائنين معاً في حالة إفلاس الشركة. وذلك للقيام في إجراءات إعلان حالة الإفلاس التي ستساهم في:

  • حفظ أموال الشركة من الضياع.
  • وأيضا يساهم في الحفاظ على أسهم وفوائد البنوك.
  • وكذلك يحافظ على السمعة التجارية للشركة وللقائمين في إدارتها وذلك قبل الخروج من سوق العمل.

ولا يمكن أن نتجاهل أن إعلان الإفلاس الذي لا يضيف أية أرباح للاقتصاد يساهم في:

  • حفظ الاقتصاد العام.
  • وايضا تتيح حالة إعلان إفلاس الشركة الفرصة للشركات الربحية الجديدة للانطلاق في سوق العمل.
  • وبالإضافة لتحقيق النجاح لمختلف القطاعات.

وهنا تقوم القوانين الداعمة بالتدخل لمنع حدوث النزاعات بين كل من الأطراف المشاركة والأطراف المساهمة في الشركات، وفي الغالب تتدخل الجهات الحكومية المختصة في المملكة العربية السعودية لإنقاذ الشركات العائدة بالمنفعة والفائدة للاقتصاد العام وهنا يتم استخدام الاموال الاحتياطية في الشركة المفلسة.

ومن المهم جداً معرفة أنه في حالة إفلاس الشركة:

  •  لا يعني انتهاء العمل التجاري للشركة.
  •  وإن نظام الافلاس الجديد بالسعودية ضم العديد من الإجراءات التي تجعل مدير الشركة أو التاجر يستمر في إدارة نشاط الشركة بنفسه وهذا سنتحدث عنه في الفقرات القادمة.
  • كما أن نظام إفلاس الشركات في السعودية يسعى إلى تمكين التجار المفلسين للمعاودة إلى نشاطهم وأعمالهم وذلك مع مراعاة حقوق الدائنين وبشكل عادل.

حيث أن هذا النظام:

  • يعزز الثقة بأسواق الائتمان والمعاملات المالية.
  • يحافظ على الشركة المفلسة من الانهيار.
  • وبالتالي يؤدي لرفع التصنيف الاستثماري للمملكة العربية السعودية حيث يتم اعتبارها من الدول الجاذبة للاستثمار.
  • وكذلك منح الطمأنينة للمستثمرين بما يتعلق بدائنيهم وتمكن المفلسين للمعاودة إلى نشاطهم في شركاتهم بدلا من إغلاقها

ومن الجدير بالذكر إن أحكام نظام الإفلاس التجاري في حالة إفلاس الشركة يسري على كل من:

  • الأشخاص الطبيعيين اللذين يمارسون التجارة ويسعون إلى تحقيق الأرباح
  • وكذلك على الأشخاص اللذين يحملون الصفة الاعتبارية مثل الشركات والمنظمات
  • وبالإضافة للمستثمرين المقيمين في السعودية اللذين يمتلكون رخصة لممارسة أعمالهم التجارية في المملكة العربية السعودية وذلك في حدود أصولهم المتواجدة في السعودية.

حقوق الموظف في حالة إفلاس الشركة

في الكثير من الحالات تتعرض الشركات لظروف قاسية وصعبة قد تؤدي بها إلى في حالة إفلاس الشركة وعجزها وفقرها، ليس ذلك وحسب بل من الممكن أن يتفاقم الأمر ويؤدي إلى حل الشركة وإغلاقها ومن هنا يطرح السؤال الآتي:

ما هو مصير الموظفين في حالة إفلاس الشركة العاملين بها؟.

إن نظام العمل في المملكة العربية السعودية الذي يعمل على المحافظة على حقوق الموظفين والعاملين ويحميهم من الاستغلال سيجيبكم عن هذا السؤال.

حيث وضح بموجب المادة ١٩ ما يلي:

  • إن كافة المبالغ المستحقة للموظف أو لورثته بموجب هذا النظام تعد ديونا ممتازة من الدرجة الأولى.
  • وللعامل وورثته بموجب استيفاء امتياز على كافة أموال صاحب الشركة أو صاحب العمل.
  • في حالة إفلاس الشركةأو صاحب العمل وفي حالة تصفية المنشأة او حل الشركة الخاصة به يجب تسجيل كافة المبالغ المذكورة كديون ممتازة.
  • وأيضا يدفع للموظف مبلغ معجل قيمته يجب أن تعادل أجر شهر واحد من مرتبه المحدد والمتفق عليه سابقاً، وهذا قبل أن يتم تسديد أي مصروف أخر بما في ذلك المصاريف القضائية وبالإضافة إلى مصروفات الإفلاس ومصروفات التصفية.

وهذا من أهم ما بينه نظام العمل السعودي بما يخص حالة الإفلاس أو حالة تصفية الشركة وحلها، وللمزيد من الاستفسارات حول حق الموظفين في حالة إفلاس الشركة يمكنكم التواصل مع أفضل محامي عمالي في المملكة العربية السعودية يتواجد في مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية،

حيث يمتلك مكتبنا محامي خبير ومتخصص وذو مهارة وكفاءة عالية في معالجة تلك القضايا بالإضافة للمساعدة في استعادة الحقوق إذا كنت موظف تعاني من ظلم واستغلال صاحب العمل أو صاحب الشركة.

لا تتردد عزيزي القارئ بالتواصل معنا عبر أرقامنا الظاهرة في مدونتنا الإلكترونية.

مصير ديون الشركة في حالة إفلاس الشركة

من خلال النظرة العامة لمفهوم إعلان إفلاس الشركة أو الشخص يمكننا القول بإن إعلان الإفلاس يعتبر من الأساليب الجيدة لإيقاف نسبة من إجراءات تحصيل الديون من قبل الدائنين كما أنه من خلال عملية إعلان الإفلاس ستوقف الدائنين عن الاتصال بالمدين والمطالبة بتسديد الديون.

ومن الجدير بالذكر إن إعلان إفلاس الشركة أو التاجر لا يسقط الديون إلا في حالات محددة.

الحالات التي تسمح للشركة أو للتاجر بإعلان إفلاسها هي كالتالي:

  • إذا كان الإفلاس ناتج عن موقف غير مقصود ولا علاقة للتاجر أو الشركة به فإن القانون في المملكة العربية السعودية يساعده للتخلص من هذا الموقف عن طريق إعلان الإفلاس.
  • ولكن إذا كان الإفلاس ناتج عن موقف مقصود من قبل التاجر او الشركة أو القيام بعملية الاحتيال من قبلهم فلا يمكن للتاجر أو الشركة طلب إعلان الإفلاس.

ولإعلان الإفلاس فائدة هامة سواء للتاجر أو للشركة المفلسة وهي:

  • إن الإفلاس يعفي التاجر والشركة من دفع كافة التعويضات المترتبة عليه بسبب التأخر في تسديد الديون.
  • وأيضا يسمح لهم القانون السعودي بسداد ديونهم للدائنين بشكل تدريجي وهذا كله إذا تحققت الحالة وتوفرت شروط الإفلاس في القانون السعودي المطلوبة.

لكي يتم إشهار إفلاس الشركات أو التجار في السعودية لا بد من توافر بعض الشروط وهي كالتالي:

تواجد التاجر

ويقصد بالتاجر هو كل شخص طبيعي أو اعتباري كالشركات والكيانات المنظمة اللذين يقومون بممارسة الأعمال التجارية.

 توقف التجار أو الشركات عن تسديد ديونهم

في البداية يلتزم التاجر بالتزاماته المالية اتجاه الغير ومن ثم يعجز عن تسديد وتأدية هذه الالتزامات ويتوقف عن الدفع فيقوم دائنيه بطلب شهر إفلاسه. وأيضا هذا ينطبق على الشركات التي تقوم بالاقتراض من البنوك لممارسة أعمالها التجارية فإذا عجزت عن تسديد القروض وتوقفت عن الدفع تقوم البنوك التي تم الاقتراض منها بالمبادرة وطلب شهر الإفلاس وذلك من أجل الحفاظ على حقوقهم.

صدور الحكم بشهر الإفلاس

إن توقف الشركة أو التاجر عن تسديد ديونهم لا يكفي للقول بأنهم أفلسو بل لا بد من اصدار حكم من المحكمة بذلك.

إعلان إفلاس الشركة:

إن الإعلان عن إفلاس الشركة يتم في الوقت التي تصبح به الشركة عاجزة وغير قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية اتجاه الغير وهذا ما يدفع الشركة إلى:

  • حل وتصفية كافة فروعها وأصولها وأملاكها
  • وسحب جميع أرصدتها البنكية وذلك من أجل سداد قدر ممكن من الالتزامات
  • وعلى أثر ذلك تخرج الشركة من أسواق العمل

فإن عجزت الجهة المفلسة عن تدبير ضائقتها المالية، من خلال التوصل لحلول ودية مع مجموع الدائنين أو من خلال البحث عن مستثمرين جدد وذلك بهدف ضخ أموال إضافية أو من خلال القيام بتصفية إحدى الأصول المملوكة للشركة مثل العقار، فهنا القضاء لا يجد محيدا عن إعلان حالة الإفلاس.

ويترتب على إعلان حالة الإفلاس تبعات قانونية عديدة وتقضي المحكمة تبعا لحالة المفلس وأيضا مدى ضيقته المالية بإحدى الأمرين:

  • تقوم المحكمة بتعيين وصياً على الشركة المفلسة قد يكون محامي أو خبير حسابات معتمدا عندها وذلك ليقوم بتدبير شؤونها على أمل تقويم وضعها المالي للتوصل لحلول مع الدائنين بحيث تضمن استمرار الشركة وتنقضي دون أن يفقد الموظفين وظائفهم.
  • أن تأمر بتصفية ممتلكات المفلس وأصوله ويتم بيعها بالمزاد العلني ويتم تعيين قاضي يتكفل بإدارة العملية وتسديد مستحقات الدائنين كما يرتب تعويضهم حسب أهمية كل دائن أي إذا كان عادي أو صاحب امتياز وهذا بحالة إذا كانت الأموال المتحصلة من البيع في المزاد العلني غير كافية لتسديد جميع الديون.

فإن قضت المحكمة بالخيار الأول وتبين لها بعد مدة بأن مسطرة التقويم وإعادة الهيكلة عجزت عن تدبير شؤون الشركة المفلسة وعن تصحيح الاختلال المالي فيها،

فهنا القضاء يتجه للخيار الثاني الذي يتمثل بتصفية موجودات الشركة.

وقد يتعرض المفلس أو القائمون على إدارة الشركة من مدير وأعضاء من أجل متابعات قضائية وهذا إن ثبت تورطهم ومسؤوليتهم المباشرة من خلال الاحتيال والتلاعب بالوضع الذي آلت إليه ذمتهم المالية وقد تصل هذه المتابعات إلى الحكم عليهم بالحبس.

طريقة إعلان إفلاس مؤسسة

الإفلاس هو وصف يعبر عن الوضع القانوني الذي يتواجد عليه الشخص الطبيعي أو الشخص الاعتباري والمعنوي، حيث يكون مدين بالمال لإحدى الأطراف سواء موردين أو بنوك أو حتى مدين لإدارة الضرائب.

لكن هذا الشخص توقف عن تسديد ديونه لتلك الاطراف وعجز عن تسديد التزاماته المالية اتجاه الدائنين،

وبالتالي يتم إعلان الإفلاس بموجب الحكم القضائي من قبل المحكمة المختصة وهذا بطلب من الجهة المفلسة أو بمبادرة من الدائنين، وتقوم المحكمة بدراسة طلب الإفلاس تبعاً لمسطرة قضائية محددة وهذا من أجل التأكد من توفر كافة الشروط قبل النطق بالحكم.

ووردنا من إحدى المواطنين السعوديين استفسارات عن طريقة إعلان إفلاس المؤسسة، وماهي الأمور المترتبة على كل من المدين والدائن؟

ضم نظام الإفلاس في المملكة العربية السعودية طريقة إعلان إفلاس المؤسسة

حيث يبدأ إعلان إفلاس المؤسسة بما يلي:

  • قيام المدين بتبليغ الدائن في حالة إفلاس الشركة أو المؤسسة، وهذا قبل تقديم طلب إنهاء الإفلاس للمحكمة المختصة في السعودية حيث يتم تقديم طلب إنهاء إعلان الإفلاس أمام المحكمة التجارية مع إرفاقها بكل المعلومات والوثائق المبينة لإجراء الإفلاس.
  • يسمح للمدينين الاعتراض على طلب اعلان الإفلاس أمام المحكمة المختصة خلال مدى لا تتجاوز الأسبوعين من تاريخ تقديم الطلب.
  • ولا بد من إعلام الدائن ببدء ممارسة النشاط التجاري او المهني في حال لم تتم تبرئة ذمة المدين وذلك بعد إنهاء إجراءات التصفية التي سنتحدث عنها لاحقاً في فقرة إجراءات إعلان الإفلاس.
  • أيضا يتوجب على المدين تقديم تقرير الحصيلة المالية للمحكمة وذلك لتوزيع المال على الدائنين، وهذا في حال لم يبرأ من الدين المتبقي عليه خلال مدة لا تتجاوز السنتين من تاريخ إجراءات التصفية، مع الاحتفاظ بجزء من المال لاستمرار نشاطه التجاري وكذلك لضمان معيشته.

وفي حال لم يتبع المدين طريقة إعلان الإفلاس هذه ولم يتقدم للمحاكم المختصة فيكون للدائنين الحق بالمطالبة المالية أمام المحكمة المختصة وذلك حسب حصتهم وأيضا لا بد من القيام بتبليغ الدائنين بإجراءات التسوية الوقائية خلال أسبوع من تقديم طلب إعلان الإفلاس للمحكمة في السعودية.

إجراءات إفلاس الشركات

إن قانون الإفلاس يهدف لتنظيم إجراءات الإفلاس التي تشمل:

  • التسوية الوقائية
  • والتصفية
  • وأيضا إعادة التنظيم المالي
  • وكذلك التسوية الوقائية لصغار المدينيين
  • بالإضافة للتنظيم المالي لصغار المدينين
  • والتصفية لصغار المدينين والتصفية الإدارية.

وقد شمل نظام الإفلاس في المملكة العربية السعودية على إجراءات عديدة هدفها حماية أصول وأموال المدين وأيضا حماية الدائنين وأموالهم ومن يقوم بقراءة نظام الإفلاس السعودي سيلاحظ أنه يتكون من سبعة إجراءات وهي:

إجراء التسوية الوقائية

يهدف هذا الإجراء للمساعدة لتوصل المدين للاتفاق مع الدائنين وهذا بهدف تسوية ديونه ومن أجل أن يحتفظ المدين بإدارة نشاطه التجاري.

إجراء التصفية

إن هذا الإجراء يهدف إلى حصر مطالب الدائنين بالإضافة لبيع أصول الشركة المفلسة وتوزيع ما يتم تحصيله من خلال البيع على الدائنين وهذا يتم بإدارة أمين التصفية.

إجراء إعادة التنظيم المالي

وهو من الإجراءات التي تسعى لتسهيل توصل المدين للاتفاق مع الدائن وذلك بهدف إعادة التنظيم المالي لنشاطه وكل ذلك تحت إشراف أمين إعادة التنظيم المالي.

إجراء التصفية الإدارية

يهدف إلى بيع أصول الشركة المفلسة التي لا يتوقع أن ينتج عن بيعها حصيلة كافية لتسديد مصروفات التصفية أو اجراء تصفية صغار المدينين فقط وهذا يتم تحت إشراف وإدارة لجنة الإفلاس.

إجراء التسوية الوقاية لصغار المدينين

هذا الإجراء يهدف لمساعدة المدين الصغير للتوصل للاتفاق مع الدائن وذلك بهدف تسوية ديونه خلال فترة معقولة وبكلفة منخفضة مع احتفاظ المدين لإدارة نشاطه.

إجراء إعادة التنظيم المالي لصغار المدينين

هدفه توصل المدين الصغير للاتفاق مع الدائن وذلك لإعادة التنظيم المالي لنشاطه خلال مدة زمنية معقولة وهذا من خلال إجراءات يسيرة وتكلفة منخفضة وكفاءة عالية وبإشراف الأمين.

إجراء التصفية لصغار المدينيين

يسعى هذا الإجراء إلى بيع أصول التفليسة ثم القيام بتوزيع ما تم تحصيله من خلال البيع على الدائنين خلال مدة زمنية معقولة وذلك تحت إشراف الأمين.


انظر أيضا:

استشارات قانونية في السعودية.

لائحة اعتراضية في مبلغ مالي بالسعودية.

نظام الشيكات الجديد 1442.

دعوى افلاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.